Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/
طابور من العاطلين عن العمل في أنتظار الحصول على المعونة الإجتماعية في اليونان

المتضررون من الأزمة اليونانية بدأوا في التدفق على السويد

بدأ اليونانيون المتضررون من الأزمة الإقتصادية في بلادهم بالتدفق على السويد بحثا عن عمل، وأغلبهم من الشبيبية. وتشير معطيات مصلحة الهجرة الى أن أعادهم قد تضاعفت في العام الماضي. وقد شرعت الرابطة المركزية لليونانيين في السويد بتشكيل مجموعة عمل لمساعدة مواطنيهم الذين يصلون الى السويد، كما يقول رئيس الرابطة كومنينيوس كايديفتوس:

ـ أغلب القادمين الى السويد يعتقدون أنهم سيحصلون على أعمال ومساكن، أن لديهم مثل هذه التصورات عن السويد، وأنا أحاول ان أوصل لهم المعلومات عن صعوبة ذلك.

مجموعة العمل ستوفر المعلومات لليونانيين القادمين حديثا الى السويد حول طبيعة الأمور في البلاد، وستنشئ موقعا على الأنترنيت للمساعدة من يبحثون عن عمل، والإتصال بأرباب العمل السويديين، وفي أحسن الأحوال يمكن مساعدتهم في الحصول على سكن.

يذكر ان مواطني بلدان الإتحاد الأوربي يمتلكون حرية الحركة والتنقل بين هذه البلدان، ولكن يتعين على من يريد منهم الإقامة لأكثر من ثلاثة أشهر ان يسجل نفسه لدى مصلحة الهجرة. وتشير معطيات مصلحة الهجرة بهذا الشأن الى أن من حصلوا منهم على حق الإقامة في السويد في العام الماضي كانوا أكثر من 800 شخص، مقابل 400 فقط في عام 2010. وهناك مؤشرات الى زيادة أضافية في أعدادهم قد سجلت في العام الجاري. ويتوقع كايديفتوس أنفجارا في أعدادهم مع أنتهاء فصل الصيف ونهاية الموسم السياحي في اليونان الذي يوفر أعمالا مؤقتة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".