الصحفيان السويديان يوان بيرشون ومارتين شيبي في صورة من الرشيف لوقائع محاكمتهما في أثيوبيا

أمل جديد بالإفراج عن الصحفيين السويديين المعتقلين في أثيوبيا

برز أمل جديد في أخلاء سبيل الصحفيين السويديين السجينين في أثيوبيا مارتين شيبي ويوان بيرشون. حيث نشرت صحيفة سينديك الأثيوبية خبرا مفاده ان منظمة العفو التابعة للحكومة الإثيوبية قد طلبت وصفا لسلوكهما في السجن الذي يمضيان فيه فترة عقوبتهما البالغة أحد عشر عاما.

صحيفة داغينس نيهيتر السويدية نسبت الى مصدر حكومي أثيوبي لم تفصح عن شخصيته تأكيده للخبر. أمر يشير الى أن أجراءات العفو عنهما تحقق تقدما حسب البروفيسور شيتيل ترونفال البروفيسور الخبير في الشؤون الأثيوبية. ترونفال عبر عن إعتقاده بان إجراءات العفو قد تكتمل في هذا الصيف.

وكان شيبي وبيرشون قد أدينا من قبل محكمة أثيوبية بدخول البلاد بصورة غير مشروعة والتعاون مع منظمة تعتبرها السلطات الأثيوبية منظمة إرهابية، تسعى الى فصل أقليم أوغادين عن أثيبوبيا. ولم يستأنف الصحفيان الحكم أملا في الحصول على عفو عنهما.

يذكر أن رئيس الوزراء الأثيوبي ميليس زيناوي كان قد قال في وقت سابق أن الصحفيين السويديين سيعفى عنهما ولكن ليس قبل ان يكفرا عن فعلتهما لبعض الوقت.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista