Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/

جدل حول إحياء المدارس لحفلات نهاية العام الدراسي في الكنائس

وقت النشر fredag 8 juni 2012 kl 13.09
النص الديني حاضر في حفلات التخرج
3:22 min
إحتفالات المدارس لا تخرج عن النص الديني رغم تعارضه مع القانون، صورة مونس برونيوس / سكانبيكس

هل هناك ضرورة في أن تقام إحتفالات تخرج تلامذة المدارس في الكنيسة؟ مع العلم أن التعليم في السويد يبتعد عن الطابع الديني. ‏مصلحة شؤون المدارس‏ Skolverket قالت أن مدراء المدارس هم من يقررون ما سيقوله القس في الحفل. لكن هناك العديد من الأبرشيات التابعة للكنيسة السويدية ترفض ماتنص عليه مصلحة شؤون المدارس، وتؤكد أن رجال الدين يقررون النص الذي سيلقى على الطلبة.

كلاس يوران أغيبو عن قسم الإرشاد في مصلحة المدارس قال "هذا التقليد لا يتعارض مع قانون المدارس، رغم إحيائه في الكنائس لأنه لا يتعارض مع التعليم غير الديني الذي ينص عليه قانون المدارس السويدي.

وبالرغم من أن النظام التعليمي السويدي غير ديني، فتعرف هذه الفترة من السنة إقبال المدارس على الكنائس لإحياء حفل التخرج. ويذكر أن قانون المدارس الجديد ينص على عدم إدراج النص الديني في إحتفالات آخر السنة الدراسية، رغم إحياء هذه الإحتفالات في الكنائس. وتشترط مصلحة شؤون المدارس أن يقرر مدير المدرسة الكلمة التي سيلقيها القس. رغم أن هناك بعد الخروقات تشوب هذا القانون لعدم إتفاق القساوسة والمدراء على هذه المسألة، وذلك وفقا لمصلحة شؤون المدارس.

لكن بعض الأبرشيات قالت أن الكنيسة هي التي تقرر النصوص التي تلقى في الكنائس. وهو الأمر الذي أكده الكاهن بيرث لوندال من أبرشية Bunkeflo. الذي أكد أنه لا يمكن أن تكون الكنيسة طرفا مشاركا في هذه الإحتفالات، وفي نفس الوقت يجب أن تتخذ موقفا دينيا محايدا. وأضاف بالقول " أنا قس في الكنيسة السويدية ولا أتسم بالحياد، فحدوث هذا الأمر كأن تطلب مني أن أترك الصلاة والمباركة".

ووفقا لمصلحة شؤون المدارس فالكنيسة تعتبر مكانا محايدا، ولا يمرر أي خطاب ديني في الإحتفالات المدرسية. لكن أوسا كارميسوند كاهنة لدى أبرشية Hjärsås أكدت بالواضح أن الكنيسة تعتبر أولا وأخيرا مكانا لتعلم وممارسة الطقوس الدينية، وقالت " كيف يمكن التوجه إلى كنيسة دون الحديث عن أنها جزء لا يتجزأ من الديانة المسيحية. فالكنيسة تتوفر على صور مسيحية وصلبان ولوحات في السقف تذكرنا بالرب ".

غير أن كلاس يوران أغيبو، قال "قانون المدارس الجديد فيما يخص إحياء حفلات التخرج آخر السنة، يعتبر قانونا واضحا وضوح الشمس. رغم أن المجال مفتوح لمناقشة وملائمة القانون في بعض القضايا الإسثنائية في التعليم. لكن فيما يتعلق بحفلات آخر السنة فلا يسمح إطلاقا أن يقوم القس بتوزيع بركاته على الأطفال".

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".