المنتخب السويدي يستعد للثأر بعد 300 عام على الهزيمة العسكرية على الارض الاوكرانية. ملاحظة الصورة معدلة. OBS! Bilden är ett montage. Foto: Scanpix. Montage: Sveriges Radio
بطولة أوروبا لكرة القدم

السويد تدخل مسرح البطولة مساء اليوم

يلعب المنتخب السويدي اليوم أولى مبارياته ضمن المجموعة الرابعة في بطولة أوروبا لكرة القدم المقامة في أوكرانيا وبولندا، حيث يلتقي المضيف أوكرانيا على ملعب كييف الوطني.

وسيكون باستطاعة مدرب المنتخب إريك هامرين الإعتماد على تشكيلة كاملة خاصة بعد تعافي المهاجم يوهان الماندر من الإصابة، ما سيعطي إضافة قوية للمنتخب كما قال عميد الفريق زلاتان إبراهيموفيتش، الذي يرى أن المنتخب على إستعداد كامل لخوض المباراة.

ويطغى على المباراة أيضا الجانب التاريخي، حين مني الجيش السويدي بهزمية في أوكرانيا عام 1709، وهو ما لا يجب أن يتكرر في مباراة اليوم، كما قال مدرب المنتخب إريك هامرين

Fråga

معركة بولتافا 1709

كان الملك كارل الثاني عشر يرغب بالحاق هزيمة بالتسار الروسي بيتر الكبير، الا ان قوة الجيش الروسي بالاضافة الى قساوة الطقس البارد، وعدم توفر الطعام في القرى الروسية التي دخلها الجيش السويدي، ساهمت بالهزيمة القاسية التي وقعت في معركة بولتافا في 26 حزيران يونيو 1709.

واعتبرت هذه الهزيمة بداية النهاية للحقبة السويدية بقيادة الملك كارل الثاني عشر. 

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".