غوستاف كاسيلستراند رئيس المنظمة الشبابية في حزب ديمقراطيي السويد
إنتخاب رئاسة شبيبة ديمقراطيي السويد

إستقلالية الرأي في المنظمة الشبابية سبب للصراع بين المتنافسين

من المتوقع أن يشهد المؤتمر السنوي للمنظمة الشبابية لحزب ديمقراطيي السويد تنافسا قويا على منصب الرئاسة بين باولا بيالر والرئيس الحالي غوستاف كاسيلستراند.

أحد أسباب احتدام التنافس هو إنتقاد الحزب الأم بشكل علني. باولا بيالر ترى انه يجب مناقشة الأمور العالقة داخل الحزب قبل مناقشتها في العلن وذلك من أجل ضمان الوحدة بين حزب ديمقراطيي السويد وشبيبة الحزب.

بدوره يرى غوستاف كاسيلستراند الرئيس الحالي لشبيبة الحزب أن الاهم هو إستقلالية المنظمة الشبابية لأن ذلك يعطي صورة جيدة عن الحزب الأم، خاصة وأن المنظمات الشبابية في الأحزاب الأخرى تتمتع بإستقلالية أكبر.

يذكر أن غوستاف كاسيلستراند كان قد إنتقد حزب ديقمراطيي السويد عدة مرات أمر أثار إستياء القيادة في SD، وهو الذي يعتبر من أكثر الأحزاب السويدية خضوعا لسياسة قيادته

يذكر أن المؤتمر السنوي سينعقد أواخر فصل الصيف.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".