رئيس الوزراء فريدريك راينفلدت ورئيس المجموعة البرلمانية عن الاشتراكي الديمقراطي ميكائيل دامبري في مناضرة اليوم. Photo: Scanpix
الاخيرة قبل عطلة الصيف

رؤساء الاحزاب يتناظرون في البرلمان

الازمة الاوروبية، المدارس، والعمل. هذه كانت ابرز العناوين التي تناولها رؤساء الاحزاب البرلمانية اثناء جلسة المناظرة الاخيرة قبل العطلة الصيفية. رئيس الوزراء فريدريك راينفلدت ابدى قلقه من ازمة اليورو التي وبالاضافة الى المشاكل الاقتصادية التي تسببت بها، تساهم الان بخلق جو من التطرف اليميني في مختلف الدول الاوروبية.  

بدورها طالبت اوسا رومسون، الناطقة باسم حزب البيئة، بان تقوم الحكومة بالسعي للحصول على استثناء رسمي يعطي السويد الحق بعدم الانضمام الى دول اليورو.

من ناحيته، قدم ميكائيل دامبري، بصفته نائبا عن رئيس الحزب ستيفان لوفين الذي لا يملك مقعدا برلمانيا، مقترح الحزب المتعلق بتمديد فترة المدرسة الالزامية خلال العطلة الصيفية، في حين انتقد رئيس ديمقراطيي السويد جيمي اوكيسون سياسة الهجرة التي تساهم، في تفاقم ازمة الاجور المنخفضة حسب قوله.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".