أحد العاملين في قطف الثمار البرية

قانون جديد مرتقب لتنظيم العمالة الأجنبية في البلاد

تخطط الحكومة للتقدم في الخريف المقبل بمقترح لتعديل قوانين عمل الأجانب، على خلفية الأوضاع التي يعاني منها العاملون في قطف الثمار البرية. وفي حال إقرار المقترح سيتعين على الشركات الأجنبية لتوظيف العاملين، التي تورد عاملين للسويد، أن تبلغ عن ذلك الى مصلحة ظروف العمل.

وسيؤدي هذا الى تحكم أفضل في أعداد ونوعية العاملين الأجانب في الغابات السويدية وسوق العمل. وكانت وزيرة سوق العمل هيليفي إنغستروم قد عبرت عن أستيائها من الظروف التي يعمل فيها قاطفوا الثمار البرية الأجانب، وعبرت عن أعتقادها بان القوانين الجديدة ستساهم في تحسين تلك الظروف.

غير ان المشكلة لا تتعلق فقط بشركات التوظيف، فالى جانبها هناك أشخاص يجندون عمالا من بلدان أخرى للعمل في هذا الميدان. وآخر الأمثلة على ذلك المواطنون البلغاريون الذي جرى زجهم في بيع الثمار البرية دون ان يكونوا مرتبطون بعقود عمل، ولا بشركات توظيف.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista