مصلحة الهجرة تتوقع تدفق المزيد من المهاجرين

 قدمت مصلحة الهجرة تقريراً للحكومة، جاء فيه تكهنات عن تدفق المزيد من المهاجرين الى السويد خلال الفترة المقبلة، بسبب الازمات الاقتصادية والسياسية في العالم. واعتبرت مصلحة الهجرة ان الازمة السورية ستشكل أبرز عوامل الهجرة الى السويد.

هذا وقد تم هذة السنة رفع تقدير عدد طالبي اللجوء من 34 ألف الى 38 ألف، من بينهم 3400 لاجئ دون سن الثامنة عشرة . أما في السنة القادمة، فمن المتوقع مجيء 41 ألف لاجئ الى السويد. وهذا العدد يفوق ما تكهنت به مصلحة الهجرة سابقاً.