المترجمون الافغان يطلبون اللجوء الى السويد

قام 24 مترجماً أفغاني عملوا مع القوات السويدية في مزار الشريف، بطلب اللجوء في السويد من خلال مكتب السفارة في القاعدة السويدية. وحسب صحيفة سفينسكا داغبلاديت لم تصل طلبات اللجوء بعد الى مصلحة الهجرة، و حتى لو تحقق ذلك فلا تستطيع المصلحة معالجة الطلبات ما دام المترجمون باقون على الاراضي الافغانية.

تعود اسباب طلب هؤلاء للهجرة الى خوفهم من التعرض للقتل بعد إنسحاب قوات المساعدة الدولية لارساء الامن في أفغانستان عام 2014 ، خصوصاً في ظل إرتفاع أعداد مؤيدي طالبان في مزار الشريف، كما يقول مورتزا بيغزاد أحد المترجمين الذين قدموا طلبا للجوء الى السويد.

من جهتها صرحت سلطة الدفاع بأن قرار قبول طلبات لجوء المترجمين يقع على عاتق الحكومة والبرلمان وليس من مهمات سلطة الدفاع. أما مصلحة الهجرة فقد أكدت على أن القانون السويدي لا يسمح بقبول لجوء جماعي، بل ينظر الى كل حالة على حده، في حال تواجد طالب اللجوء في السويد.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".