Opettaja opettaa, lapset oppii. Kuva: Erik G. Svensson / Scanpix

السويد ستشهد نقصاً كبيراً في اعداد المدرسين خلال السنوات القادمة

ستحتاج مدارس السويد خلال السنوات القادمة الى أكثر من 100 الف مدرس ومدرسة. هذا ما يظهره تقرير قام به إتحاد البلديات والمجالس النيابية في المحافظات SKL. وتقول ميتا فيلكنير رئيسة الاتحاد العام للمدرسين، بأن النقص الاكبر سيظهر بين بعض الفئات من المدرسين، حيث ستكون الحاجة كبيرة لمدرسي الثانوية، في المواد العلمية والتقنية. يعود هذا النقص المتوقع الى ان العديد من المدرسين العاملين سوف يتقاعدون، في الوقت الذي يتزايد عدد التلامذة في المدارس.

ولتدارك الامر يشير الاتحاد العام للمدرسين وكذلك اتحاد المدرسين الى أهمية رفع مستوى رواتب المدرسين لتحفيز الناس على إختيار مهنة التدريس. بينما يرى اتحاد البلديات والمجالس النيابية في المحافظات بأن الحل يكمن بمنح المدرسين رواتب حسب مؤهلات كل مدرس على حده.

 وتقول أغنيتا يونك، مديرة سياسة العمل لدى SKL ، بأنه من البديهي أن يحصل المعلم الجيد على راتب جيد، وبأن رواتب المدرسين يجب أن تكون ما بين  20 وـ 40 الف كرون، الأمر الذي ليست هي عليه اليوم.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".