ارتفاع قيمة الكرون امام اليورو، عدسة سكانبيكس

المستثمرون الاجانب يشترون مزيداً من العملة السويدية

إنخفضت، الى حد كبير، قيمة العملة الاوربية الموحدة اليورو إزاء الكرون السويدي، خلال الصيف. فبعد ان كان اليورو يساوي 9 كرون في بداية يونيو حزيران الماضي بات يساوي اليوم ثمانية كرون و30 أوره، الامر الذي يجذب مستثمرين اجانب.

يجذب الاقتصاد السويدي المستقر نسبيا العديد من المستثمرين الاجانب لشراء العملة السويدية، وذلك لعدم وجود بديل آخر مضمون. حسبما يقول كارل هاممار، خبير العملات لدى بنك ESB - قد تكون المصارف المركزية، في اوروبا او في آسيا، وايضا ادارات رأس المال العالمية الاخرى هي التي تقوم بشراء العملة السويدية، الكرون.

يقول هاممار ويجيب على سؤال الاذاعة السويدية حول مؤشرات إستمرار قوة الكرون السويدي ازاء اليورو، بالقول:

- في المقام الاول، مازال الكرون دون المستوى الذي يمكن ان نلمس تاثيراته بشكل أكثر جدية على الاقتصاد السويدي. بطبيعة الحال ان من المؤسف له ان بعض الشركات المصدرة تتضرر من ضعف قيمة اليورو وقوة الكرون، ولكن بالنسبة للبلاد ككل لانرى ان اليورو يساوي ثمانية كرون وثلاثين اوره يشكل معضلة كبيرة. يمكننا ان نلمس بشكل واضح انخفاضا اكبر في قيمة اليوم الى ثمانية كرون او أقل من ذلك، قبل ان نقلق من حصول تأثيرات على الاقتصاد السويدي.

طالب عبد الأمير
كلاس آرونسون، الإذاعة السويدية

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".