صورة توماس اونيبوري / سكانبكس

التنازعات حول حضانة الأطفال تتزايد في يوتبوري

شاعت في الآونة الاخيرة النزاعات حول حضانة الاطفال بين الوالدين
3:45 min

شاعت في الآونة الاخيرة النزاعات حول حضانة الاطفال بين الوالدين المنفصلين في محافظة يوتيبوري وباقي المحافظات السويدية . ما يفسر ذلك هو أنه في السنوات الأخيرة أصبح من المألوف أن الامهات يحصلن على الحضانة الفردية و الكثير من الاباء يدخلون في نزاع للحصول عليها والعيش مع أطفالهم. . روجر سودرستراند وهو رئيس وحدة اداريه في مكتب الحقوق العائلية في يوتيبوري حيث يتم دراسة الكثير من حالات الحضانة يقول" يمكن لنا بالتأكيد ربط ذلك بالإصلاحات التي جرت على قانون الحضانة في العام 2006 والتي وضعت مصلحة الطفل في المقدمة خلافاً لما كان علية الوضع من قبل."

ويذكر انه يوجد في السويد سنويا حوالي 50 الف طفل ينتمون الى عوائل انفصل فيها والديهم، حالات الانفصال لم ترتفع لكن ارتفعت حالات التنازعات على حضانة الاطفال. ففي محافظة يوتيبوري ازدادت التحقيقات حول حق الحضانة في محكمة الأسرة او ما يسمى بالإرشادات السريعة للمحكمة الابتدائية بما يقرب من 50 بالمئة بين عامي 2008 و2011 والزيادة مستمرة حتى اليوم . التنازعات بين الوالدين حول حضانة الاطفال ازدادت لسبب ما بشكل سريع في محافظة بوتيبوري عنها في باقي المحافظات .

التغييرات التي اجريت في العام 2006 على قانون حضانة الطفل جعلت من السهل على من يتعرض للعنف الحصول على الحضانة الفردية للطفل ، لكن ذلك قاد الى تنازعات اخرى كثيره .

"نحن نلاحظ أن الكثير من الحالات السابقة عادت إلينا " يقول روجر سودرستراند من مكتب الحقوق العائلية .

و يظهر الاباء اليوم اهتماماُ كبيراً تجاه اطفالهم كما يقول يوهان انغلين من مركز أزمات الرجال .

"الرجال لا يريدون التخلي عن اطفالهم، يتحدث الي الرجال في مناسبات مختلفة انهم أيضا يريدون تحمل مسؤولياتهم "

يوهان انغلين يحاول بحديثه أن يجعل الآباء يفكرون بمصلحة الاطفال، فالكثير من الخلافات أمر غير جيد للأطفال .

" أعتقد أنه يوجد هناك أباء وأمهات غير مناسبين لكنهم قليلون جدا، وعلى الرغم من ذلك فهناك خلافات غير مناسبه " يقول يوهان انغين من مركز أزمات الرجل.

وللتعامل مع الزيادة الكبيرة في تنازعات حضانة الاطفال  وظف مكتب الحقوق العائلية المزيد من الموظفين، لكن وقت الانتظار كان طويلاً بانتظار إجراء المحادثات الثنائية بين الوالدين المنفصلين بغية الخروج بحل للنزاع من دون الوصول الى المحكمة .

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".