أني لوف والصورة لسكانبكس

شعبية رئيسة حزب الوسط في تراجع مستمر

 أظهر استطلاع للرأي العام قامت به مؤسسة نوفس تراجعاً في شعبية رئيسة حزب الوسط أني لوف. إذ أن 12% فقط من المشاركين في الإستطلاع صرحوا بأنهم يثقون برئيسة الوسط. تراجع شعبية لوف يأتي بسبب تسريب معلومات حول تبذير أموال هائلة على مؤتمرات ورحلات عمل خاصة بوزارة التنمية الإقتصادية التي تمسك لوف حقيبتها.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".