شعبية حزب ديمقراطيو السويد في تزايد مستمر

عرفت شعبية حزب ديمقراطيو السويد تزايدا طفيفا، هذا ما أظهره مسح أعده مكتب استطلاعات الرأي سيفو، ونشرته جريدتي يوتيبوري بوستين وسفينسكا داغبلاديت. لكن أغلب هذه الأرقام جاءت قبل الفضيحة التي هزت أرجاء الحزب الأسبوع الماضي. 

وحسب الإستطلاع فقد كسب الحزب 0,8% إضافية من ثقة الناخبين لتصل النسبة الإجمالية إلى 8,5%. في حين سجل حزب اليسار تراجعا ب1,8%. وهي نفس النسبة التي كسبها الحزب الإشتراكي الدميقراطي لصالحه ليؤكد بذلك إستمراره في كسب ثقة الناخبين. في حين يستمر تراجع الحزب المسيحي الديمقراطي الذي حصل على 3,5% وهي نسبة لا تخول له دخول البرلمان. وفي أحدث إستقصاء قام به مكتب سيفو وتطرق إليه التلفزيون السويدي Svt، تبين أن 55% من أصل ألف شخص من الموالين لديمقراطيي السويد والذين شملهم الإستقصاء لا يبدون حماسا للحزب بعد أحداث الأسبوع الماضي.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".