Foto: Fredrik Sandberg, Scanpix

الإدعاء العام يحقق في شريط ديمقراطيي السويد

قال قسم الأخبار في الإذاعة السويدية أن شريط الفيديو المثير للجدل لديمقراطيي السويد سيحال للتحقيق في تداعياته قانونيا.

وكان أحد قادة الحزب إريك المكفيست ظهر في الشريط وهو يتلفظ بكلمات نابية وعنصرية ضد أشخاص من ذوي خلفيات أجنبية. هذا وقامت الشرطة بتحقيق مبدئي حول مدى إستهداف الفيديو لمجوعة عرقية من عدمه.

ووفقا للمدعي العام ماتس أولوند فالفيديو يوضح توجيه كلام يحمل في طياته كراهية لبعض الأشخاص بسبب العرق، لكن يجب التأكد من توجيه ذلك الخطاب لمجموعة كاملة أم لشخص واحد، وفي هذا الحالة تصبح تلك الأحداث إهانة في حق شخص ما وليس كراهية مجموعة بأكملها.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".