سعيا منها لرفع مستوى معرفة الوافدين الجدد عن منظومة التقاعد في السويد

مصلحة شؤون التقاعد تبدأ اليوم حملة جديدة

البداية مع اللغات العربية والفارسية والبولندية
2:19 min

بعد ان كانت دراسات سابقة قامت بها مصلحة شؤون التقاعد Pensionsmyndigheten قد اظهرت ان عددا من الفئات المهاجرة في السويد، خاصة من القادمين من دول شرق افريقيا وكذلك من متحدثي اللغة العربية، لديهم معلومات قليلة حول منظومة التقاعد في السويد، بدأت المصلحة اليوم حملة على صفحتها الالكترونية تستمر مدة 5 اسابيع الهدف اطلق عليها "كل من يعمل ويدفع الضرائب في السويد لديه حق الحصول على معاش تقاعدي".

وتصل تكلفت الحملة تصل 350 الف كرون، وتتركز على الموقع الالكتروني لمصلحة شؤون التقاعد بالاضافة الى اقنية تواصل اخرى. وباللغات العربية والفارسية والبولندية، توجه مصلحة شؤون التقاعد حملتها الى الاشخاص المقيمين في السويد والذين تتراوح اعمارهم بين 50 و65 عام، والمتحدثين بلغة اضافية الى جانب السويدية. هذه الفئة من المهاجرين عادة ما تكون على معرفة ضئيلة بامور التقاعد خاصة ما اذا كانت حديثة الوصول الى السويد.

سمية هلالي من مصلحة شؤون التقاعد في لوليو تقول انه من المهم توضيح هذه الامور من قبل المصلحة حتى لا تصل المعلومات الى الاشخاص من جهات اخرى، خاصة وان ثمة عديد من الوافدين الجدد الذين ليس لديهم اية خبرة عن منظومة التعاقد

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".