إنخراط الحكومة في خفض أجور عمال شركة الطيران الإسكندنافية "ساس"

أوضح تقرير بثه التلفزيون السويدي SVT أن الحكومة السويدية أبدت بكل وضوح إنخراطها في المطالبات بتخفيض الأجور في شركة الطيران الإسكندنافية "ساس". وأكد بيتر نورمان وزير السوق المالي أنه يساند مطالب إدارة "ساس" لخفض الأجور، وأنه كان على إتصال دائم مع زملائه من الدول الإسكندنافية.

لكن تصريح نورمان أثار غضب إتحاد نقابة العمال (Unionen)، ووصفت سيسيليا فاهلبيري، رئيسة الإتحاد، تصرفات الحكومة و"ساس" بالمفاجئة، لأن الشركة كانت قد حددت يوم الأربعاء لمفاوضة الأجور.
وعلقت فاهلبيري على ذلك بالقول "تعتبر الدولة المالك الرئيسي للشركة، والحكومة تتحدث كثيرا عن النموذج السويدي، الذي يقوم على أساس الحوار والتفاهم، لكن يتم تبني سلوك مختلف تماما كلما دعت الضرورة إلى تطبيق ذلك النموذج على أرض الواقع".

وتعقيبا على تصريح رئيسة إتحاد نقابة العمال (Unionen)، قال بيتر نورمان وزير السوق المالي أن الوقت لم يكن يصب في صالح "ساس"، ولهذا تم تسريع وتيرة إنهاء المفاوضات مع النقابات العمالية، لأن الإنتظار أكثر من ذلك كان سيعجل بإفلاس الشركة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".