سفين أولوف سيلستروم وريكارد يوموشوف / سكانبيكس
سفين أولوف سيلستروم وريكارد يوموشوف / سكانبيكس

قادة جدد في حزب ديمقراطيي السويد

إختار اليوم حزب ديمقراطيي السويد أسماء جدد ضمن قادته. وتم إختيار سفين أولوف سيلستروم ناطقا رسميا بإسم الحزب في الشؤون الإقتصادية السياسية خلفا لإريك ألمكفيست المتنحي عن منصبه بعد فضيحة شريط الفيديو المثير للجدل. وخلف ريكارد يوموشوف كينت إيكيروت في منصب الناطق الرسمي بإسم الحزب في شؤون العدل.

سفين أولوف سيلستروم يبلغ من العمر 44 سنة، عازب ولديه إبن واحد. ينحدر من مدينة أوسترسوند ويعمل كرئيس لأحد المحلات التجارية وحاليا يشغل نائب رئيس المجموعة البرلمانية للحزب، وعضو ضمن مجلس إدارة الحزب، كما كان عضوا ضمن اللجنة البرلمانية لشؤون سوق العمل.

أما ريكارد يوموشوف فلقد عمل سابقا ضمن اللجنة البرلمانية لشؤون التعليم، وحاليا هو عضو ضمن مجلس الإدراة لحزب ديمقراطيي السويد. وولد يوموشوف سنة 1969 ويعمل مدرسا لمادتي التاريخ والجغرافيا، وينحدر من كارلسكرونا، لكنه يمثل يافليبوري في البرلمان.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".