اتحاد نقابات عمال المعادن لايرى بأن الازمة الاقتصادية الحالية بالعمل الذي يستدعي تخفيض الرواتب، عدسة سكانبيكس

مزيد من الشركات تريد تقليل رواتب العاملين لديها

يتزايد عدد الشركات الراغبة في تخفيض رواتب العاملين لديها مع تقليل ساعات العمل، مواقف بعض النقابات ازاء هذا الامر باردة، مثل اتحاد نقابات عمال المعادن IF Metall. مطلب الشركات بتخفيض الرواتب يأتي على خلفية إجراءات قام اتحاد النقابات نفسه بتقديمها، خلال الأزمة الاولى عام 2009، حسب كريستر تورنكفيست، استاذ مساعد في مجال علوم العمل:

" توجد هناك خطورة كبيرة الى حد ما في اخراج الروح من القنينة. هناك في مكان ظهر من جانب اتحاد نقابات عمال المعادن استعداد، تحت ظروف طارئة للموافقة على هكذا حل". يقول كريستر تورنكفيست استاذ مساعد في مجال علوم العمل لدى جامعة لينشوبينغ.

كان ذلك في ابريل، نيسان العام 2009، عندما قدمت اربع نقابات تابعة لاتحاد نقابات عمال المعادن في يتبوري، خيفده، فلوبي وفي فولفو اولوفستروم فيركن في بليكينغه، مقترح تخفيض رواتب العمال مع تقليل ساعات العمل، بهدف انقاذ العمل. ميروسلاف ميرولوفيتش كان رئيسا لنقابة عمال فولفو في اولوفستروم واحد الذين يقفون وراء هذا المقترح، يعلق بالقول:

- "نعم، كان ذلك اول مرة في تاريخ النقابات ان تطرح مسألة خفض الرواتب وتقليل ساعات العمل. تقليل وقت العمل كان قد جرى في السابق، ولكن ليس تخفيض الرواتب". يقول ميرولوفيتش.

هذا وكانت شركة الخطوط الجوية الاسكندنافية " ساس " قد نجحت قبل أيام في تحقيق مطالبها بتخفيض رواتب منتسبيها، والآن يطالب مصنع SSAB للصلب في بورلينغه الشئ ذاته، ولكن يضيف اليه تقليل ساعات العمل فيه. كما طالب مصنع Volvo PV من شركة التقنية الاستشارية خفض التعويض بنسبة 4 في المائة. وفي اتحاد نقابات عمال المعادن IF Metall تتصاعد اصوات غاضبة ضد مايحدث من تخفيض للرواتب وتقليل ساعات العمل. بيككا سيكيلله سكرتير اتفاقات في اتحاد نقابات عمال المعادن يقول:

- "في المرة الماضية وافقنا على اتفاق ازمة عام 2009. كنا لدينا 30.000 عضو عاطل عن العمل، و40.000 آخرون مهددون بالتسريح عن العمل. اليوم الوضع خطير ولكن ابعد مما كان عليه في تلك الفترة". يقول بيككا سيكيلله، لكنه لا يتفق مع ما قيل بأن اتحاد نقابات عمال المعادن، باتفاقية العام 2009 هو الذي فتح الباب امام خفض الرواتب وتقليل ساعات العمل:

-" اذا لم نكن عملنا بهذا الشئ، لأصبح الوضع أكثر صعوبة في هذا البلد مع بطالة اكبر، وشركات صناعية عاملة أقل. في تلك المرة كان الأمر ضرورياً. ولكن لا يمكن ان يكون الوضع هكذا، سرعان ما يصبح المستوى الاقتصادي أقل، يصرخ ارباب العمل بتخفيض رواتب اعضائنا ".

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".