خطة جديدة للإشتراكي الديمقراطي لتحديث الحزب

يسعى الحزب الإشتراكي الديمقراطي إلى ضخ دماء جديدة في الحزب لكي يتماشى مع تحديات العصر، وذلك عن طريق إستراتيجية جديدة ستركز على الشباب من ذوي المهارات والإمكانيات العلمية الجيدة لتحسين وفتح قنوات تواصل جديدة مع ‏القطاع التجاري والصناعي مع الأكاديميين. وذلك وفقا لما كتبه قادة الحزب اليوم على صفحة النقاش "ديبات" لجريدة داغنس نوهيتير الصباحية. وقد أطلق الحزب على هذه الخطة إسم " أكبر عملية تحديث للحزب الإشتراكي الديمقراطي منذ 20 عاما".

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".