رئيس الوزراء فريدريك راينفيلت . صورة هينريك مونتجومري / سكانبكس

البرلمان يستجوب راينفلدت حول صفقة فاتنفال

وقف اليوم رئيس الوزراء فريدريك راينفيلت أمام البرلمان ليُستجوب حول تورط الحكومة في صفقة شراء شركة الطاقة الحكومية فاتنفال لشركة الطاقة الهولندية نوون ، والتي تواصل اثارة الاسئلة حول دور الحكومة فيها.

وكان راينفيلت في وقت سابق قد أجاب بنفسه متجنباً الاسئلة حول المعلومات التي كان على علم بها بشأن الصفقة.

 قال ميكاييل دامبيري من حزب الاشتراكي الديمقراطي "لقد تهرب رئيس الوزراء عن الرد ولذلك اشعر بسعادة لوجوده في البرلمان ليتمكن من الإجابة على تساؤلاتي"

رئيس الوزراء فريدريك راينفيلت تحدث قائلاً "سأجيب بنفس الطريقة التي أجبت بها في المرة الماضية ، لم تتخذ الحكومة اي قرار بهذا الشأن، بل هي فاتنفال من قامت بذلك"

وأضاف راينفيلت "انني أتساءل حول ادعاء الحزب الاشتراكي بشأن خسارة 97 مليار كرون، كيف حسبها ستيفن لووفين؟ فشركة نون مملوكة لفاتنفال والارباح في تزايد ، فالأمر أكبر من كونه قضية سعر"

وكانت الحكومة السويدية قد تلقت سيلاُ هائلاً من الانتقادات بعد قيام شركة الطاقة فاتنفال بشراء شركة الطاقة الهولندية نوون عام 2009،الصفقة تسببت بخسائر مادية وصلت لغاية الان الى 15 مليار كرون.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".