إنخفاض عدد البلاغات المرفوعة الى وكيل الجمهور ضد التمييز

تراجع عدد البلاغات التي وصلت الى وكيل الجمهور ضد التمييز، في العام المنصرم، بنسبة الخمس مقارنة بالعام 2011،  لكن ذلك لا يعني أن نسبة العنصرية تراجعت ، وفقاً لما يقوله وزير الاندماج ايريك اولينغهاج من حزب الشعب في تصريحه لصحيفة سفينسكاداغبلادت. بل "على العكس تماماً".

ويرى اولينغهاغ أن كلاً من قانون العنصرية ووكيل الجمهور ضد التمييز غير معروفين تماماً للناس في المجتمع ، ولذلك فهم لا يبلغون بتعرضهم للتمييز.

من جانبها، ترى لينا يدلوند من تجمع المنظمات السويدية لمكافحة التمييز العنصري بأن من المرجح تزايد التمييز داخل السويد.