برلمانيون يطالبون بمنع السفارة الإريترية من ارغام مواطنيها على دفع الضرائب

يرغم إريتريو المهجر في جميع أنحاء العالم على دفع  ضرائب بقيمة 2 % من الدخل الفردي. وبالرغم  من كثرة البلاغات التي تقدم للشرطة السويدية ، إلا أن شيئاً لم يتغير لوقف إرغام السفارة الإريترية  مواطنيها على دفع الضرائب تحت التهديد بإذاء أقربائهم في إريتريا أن تخلفوا عن الدفع. بعض الدول مثل كندا، بريطانيا وأستراليا عبروا عن امتعاضهم إزاء ما تقوم به الحكومة الإريترية من إنتهاكات  عبر سفاراتها، أما السويد فليس لديها الى يومنا هذا موقفاً رسمياً وتقتصر محاولات الضغط على السفارة الإرترية في ستوكهولم على مبادرات فردية من قبل بعض أعضاء البرلمان، وإيريتري السويد.

رئيس الإتحاد الإريتري في السويد طاهر سعيد حدثنا عن هذه القضية :

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista