الشابات اللواتي يجبرن على العلاج النفسي يُرْبَطْن بأسرّتهن أكثر من غيرهن من المريضات

تربط الشابات المريضات نفسيا بأسرتهن أكثر من غيرهن من المرضى. ذلك ما تبينه أرقام جديدة لمجلس الشؤون الاجتماعية. وتظهر هذه الارقام أن عدد الشابات اللواتي يُربطن بحزام السرير في دور العلاج النفسي قد ارتفع كثيراً في السنوات الأخيرة. وأغلب هؤلاء تنحصر أعمارهن بين 25- 34 سنة.

كما ان حوالي نصف المرضى المربوطين بأسرّتهم نساء شابات. هذا ويصعب على مراكز الرعاية الطبية التعامل مع هذه الفئة من المرضى بأسلوب آخر. لندا كانت قد ربطت في سريرها لأسابيع. تقول عن هذه التجربة بفزع: - أحسست وكأنني تحت تعذيب نفسي. كنت أُربَط بحزام السرير يومياً ولفترات تمتد الى أسابيع عديدة، ومبدئياً طوال اليوم. أحس وكأن الأمر تعذيب عقلي. لم يفعل هذا سوى أن جعل حالة الكآبة التي أعاني منها أكثر سوءاً، بالاضافة الى المشاكل الناتجة عن إصابتي لنفسي.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".