يهدف المشروع للترويج للسويد عالمياً كبلد للغذاء. الصورة لسكانبكس

نتائج مُبهمة لمشروع بمليار كرون لتطوير صناعة السويد الغذائية

 "السويد بلد جديد للغذاء" هو مشروع حكومي يسعى لخلق الكثير من فرص العمل من خلال الاستثمار في الغذاء في المرتبة الاولى وفي الانتاج الغذائي المرتبط بالسياحة، وقد خصصت وزارة الشؤون الريفية ما يزيد عن مليار كرون لهذا المشروع منذ بدايته قبل أربع سنوات، لكن من الصعب اثبات ما الذي خرجت به المبالغ المرصودة لذلك.

الكثير من أهداف المشروع تقريباً غير ممكنة القياس والمقارنة ، كما يقول يوران هاللين المستشار في شركة التحليل كونتيجو والمسؤول عن تقييم نتائج المشروع

- ما يمكننا ملاحظته هنا هو أن الاهداف مثالية كثيراً وعامة في بعض الحالات، كتنمية المناطق الريفية أو توفير 20 الف فرصة عمل والى ما ذلك.من الصعب ان تؤثر الاهداف المثالية بشكل مباشر خاصة مع اختلاف المساهمات السياسية.

مشروع "السويد بلد جديد للغذاء" سوف يستمر حتى العام 2020 واُسس في سبيل الترويج للسويد عالمياً كبلد للغذاء ومن أجل تحسين قطاع الانتاج الغذائي المحلي.الشهر الماضي شهد تقديم تقرير من 160 صفحة يُفصل الطريقة التي تم بها استغلال المليار كرون، ويظهر نتائج ايجابية، رغم أنه من الصعب اظهار أن الزيادة كانت من فوائد المشروع.

ووفقاً للتقرير فإنه من الصعب التأكد أن زيادة المسالخ الصغيرة اعتمد على مشروع "السويد بلد الغذاء"، أم أن ذلك كان له علاقة بالدعم الذي تقدمه مصلحة المواد الغذائية أو اتحاد المزارعين السويديين. عدم القدرة على التأكيد سببه أن الاهداف التي وُضعت للمشروع لم تكن واقعية.

- كان من الافضل العمل بأهداف أكثر واقعية، فماهي الاهداف المباشرة التي نسعى للوصول اليها من هذه الاستثمارات؟ يتساءل يوران هالين

ولكن وعلى الرغم من الانتقادات،يرى وزير الشؤون الريفية ايسكيل ايرلاندسون بأن المشروع كان ناجحاً، حيث ساعد على زيادة في صادرات المواد الغذائية، بالاضافة الى زيادة في عدد الشركات العاملة في قطاع الإنتاج الغذائي في السويد تقدر بحوالي 10 بالمئة. لكنه في الوقت نفسه يوافق بانه لابد من اعادة النظر في بعض الامور المتعلقة بالمشروع.

- على سبيل المثال العديد من النجمات في دليل ميشيلان، فهي لا تُظهر انها تنطبق على البلد بأكمله، بل فقط على المدن الكبرى. السبب وراء هذا التقييم هو ان نرى أية نواحي هي تلك التي تحتاج الى التحسين في المستقبل، حسب وزير الشؤون الريفية ايسكيل ارلانسون

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".