Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/

السويد تواجه انتقاداً بسبب النواقص في رعاية الصحة المدرسية

وقت النشر tisdag 5 mars 2013 kl 14.06
الشابات والشبان الذين لايدرسون كثيراً ما يكونون عرضة لاعتلال نفسي، عدسة سكانبيكس

يشكل الاعتلال النفسي مشكلة كبيرة في السويد تمنع الكثيرين من الحصول على عمل. جاء هذا في تقرير قدمته، اليوم، منظمة التعاون الاقتصادي الدولي ويتناول الاعتلال النفسي في السويد وثماني دول أخرى. وتنصح المنظمة في تقريرها السلطات السويدية برفع مستوى الرعاية الصحية المدرسية للتغلب على الاعتلال النفسي.

وتوصي بأن تقدم السلطات المسؤولة الدعم للطلاب الذين يغادرون مدارسهم باكراً، والفتيات والفتيان اللذين لا يعملون ولا يدرسون، وكذلك أرباب العمل لكي يستمروا في تشغيل العاملين الذين يعانون من مشاكل نفسية.

ووفقاً لما ذكره وزير الضمان الاجتماعي أولف كريسترسون في مقال نشر اليوم في صحيفة سفينسكا داغ بلادت فان الاعتلال النفسي يكلف ميزانية الدولة أكثر من 70 مليار كرون سنوياً بأشكال مختلفة، كخسارة مشاريع عمل وتكاليف الرعاية والعلاج، أي ما يقارب 3 بالمئة من الدخل القومي. لهذا يجب أخذ المشكلة بجدية، قال الوزير للاذاعة السويدية:

" اعتقد بان علينا جميعا أخذ هذه الأشياء بجدية. خلال التسعينات كنا قد ركزنا على مساعدة الناس الذين لديهم اعاقات جسدية من اجل عودتهم الى العمل، الآن المهمة الأساسية الأخرى هي الاعتلال النفسي والمشاكل النفسية الاجتماعية",

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".