تطور تقنية المعلومات قد يهدد خصوصية المعلومات عن المرض،عدسة بيرتل اريكسون / سكانبيكس

إدارات بعض البلديات تنتهك حق الخصوصية للمرضى

يشهد قطاع الرعاية الطبية صعوبة متزايدة في الحصول على المعلومات الحساسة للمرضى، مما اضطر بعض الادارات البلدية الى مخالفة القانون الخاص ببيانات المرضى، وهو الذي يعطي المريض الحق بحجب المعلومات التي تتضمنها وثائقه الطبية في المستشفيات المختلفة عن الأشخاص القائمين على علاجه. هذا ما ذكرته سلطة حماية المجتمع والاستعداد للمخاطر MSB.

ووفقاً لمراجعة قامت بها مفتشية التدقيق بالبيانات سنة 2011 لم تتمكن أي إدارة بلديةمن التقيدبالشرط الوارد في القانون المتعلق بحق المريض في حجب بياناته، وإنما قاموا بتسليم جميع المعلومات وتفاصيل العمل عن كل حالة كما خُزِنَت في برنامجهم الى سلطة حماية المجتمع والاستعداد للمخاطر.

هذا الامر جعل MSB، بالاشتراك مع مجلس الخدمات الاجتماعية ومفتشية التدقيق بالبيانات، تسعى للتوصل الى استراتيجية وطنية جديدة واتفاقية خاصة لهذا الفرع المهني بهدف تحسين حق الخصوصية للمرضى.
تقول فيا أيوالد مسؤولة أمن المعلومات للرعاية الطبية في سلطة MSB

- العديد من المرضى لديهم معلومات خصوصية لا يريدون أن يطلع عليها أشخاص غير مناسبين. في المناطق الصغيرة مثلا، هناك امكانية ان يكون العديدين في مركز الرعاية الصحية على معرفة بالمريض أو بواحد من أسرته، وفي هذه الحالة ربما لا يرغب المريض بالقول أنه تعرض للضرب على يد الزوج مثلاً أو أنه مصاب بمرض تناسلي أو متاعب نفسية. يجب أن يضمَن حق الخصوصية للفرد بشكل جيد، وهذا ما لا نفعله الآن، تقول فيا أيوالد

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".