Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/

إصطدامات بين متظاهرين والشرطة بسبب ريفا

وقت النشر måndag 11 mars 2013 kl 14.30
مظاهرة ضد ريفا في يوتيبوري/ يوهان نيلسون/ سكانبيكس

شهدت المدن السويدية خلال عطلة الأسبوع الماضية، عدداً من الإحتجاجات والاصطدامات بين من نزلوا الى شوارع مدن مثل ستوكهولم، مالمو ونورشوبينج، إحتجاجاً على مشروع ريفا، وبين قوات الشرطة، التي كانت  قد مُنِحت حقاً قانونياً بالتدقيق في هويات الأشخاص الذين يشتبه في كونهم مقيمين غير شرعيين، لكن الحملة بينت أن تسعة من كل عشرة أشخاص جرى التدقيق في هوياتهم يقيمون بطريقة شرعية.

 ومن بين المعارضين لسياسة الترحيل تلك، الفنان بيورن كارلسون، الذي قام بإنشاء صفحة على الفيسبوك، تحت عنوان REVA Spotter Stoppa Tbanepolisen، أي مراقبو ريفا، لوقف شرطة الميترو. وهي عبارة عن صفحة تنشر تحذيرات يتقدم بها متطوعين في حال تواجدت دوريه لشرطة الحدود في مكان ما.

يقول بيورن كارلسون بأن صفحته حصلت على أكثر من ألف نقرة إعجاب في ليلة واحدة، كما ان التحذيرات بدأت تدفق الى صفحته من عامة الشعب، مما جعله يستعين بمتطوعين لإدارة الصفحة وكل ما يأتيها من معلومات تخص مشروع ريفا وكيفية تطبيقه في الشوارع ومحطات المترو. عدد القائمين على صفحة مراقبي ريفا يصل اليوم الى تسعة أشخاص، يناقشون دوماً مستقبل الصفحة بحسب قول كارلسون الذي لا يعلم بعد إذا ما كانت شرطة ستوكهولم قد أوقفت فعلاً حمالات تفتيشها في ميترو أنفاق العاصمة، كما زعمت في أواخر الاسبوع الماضي.

أخذ بيورن كارلسون نصيبه من الدفع والضرب من قبل الشرطة التي بحسب قوله كانت تضرب المتظاهرين بعنف غير مبرر، مما أغضبه وجعله يتدخل. هذا ويؤكد كارلسون على أهمية عدم التخاذل والتهاون مع ما تقوم به الشرطة من إجراءات لتعقب اللاجئين الغير شرعيين.  

 ريفا مشروع تنسيق بين مصلحة الهجرة، شرطة الحدود وإصلاح المجرمين، يحث على تعاون تلك السلطات الثلاث للعثور على أكبر عدد ممكن من اللاجئين الغير شرعيين وإبعادهم. لكن الطرق المتبعة لتطبيق ذلك واجهدت الكثير من الإنتقادات  سواء من المعارضة البرلمانية (ما عدا حزب ديمقراطيو السويد) أو من وسائل الاعلام أو من المواطنين الذين عبروا عن مواقفهم من خلال النزول الى الشوارع والساحات، وأيضاً على صفحات التواصل الإجتماعي. ومن أبرز الأخبار السياسية في هذا الشأن، عدم قبول حزب البيئة  وثلاثة من أحزاب الحلف البرجوازي، المشاركة في مناقشة برلمانية كان قد دعى إليها حزب اليسار في الأسبوع الماضي.  وكانت رئيسة المجموعة البرلمانية عن حزب البيئة،  غونفور غي إريكسون، قد بررت الأمر بأن ريفا ليست بمسألة راهنة، وهذا ما يستدعيه الامر للقيام بناقشة برلمانية، فريفا عبارة عن مشروع قديم أنشئ منذ عام 2009  وعلى الشرطة القيام بعملها لكن وفقاً لقوانين حقوق الإنسان حسب قولها.   

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".