رئيس اللجنة الدستورية في البرلمان:

الحكومة لم تتعاون كما يجب في التحقيق البرلماني في فضيحة التعاون التسليحي مع السعودية

وجه رئيس اللجنة الدستورية في البرلمان بيتر أيريكسون نقدا للحكومة السويدية على ضعف تعاونها مع التحقيقات التي أجرتها اللجنة بشأن فضيحة التعاون التسليحي بين مركز أبحاث الدفاع السويدي والسلطات السعودية في صفقة لبناء مصنع للأسلحة هناك.

أيريكسون وهو من حزب البيئة المعارض قال أن المرحلة الأصعب كانت عند بلوغ التحقيق مستويات قادة الأحزاب ورئيس الوزراء وديوان رئاسة الوزراء، أذ أمتنعت الحكومة حينها تقريبا عن الإجابة على الأسئلة.

وكان قسم الأخبار في إذاعتنا قد كشف قبل نحو عام عن تورط معهد أبحاث الدفاع في مشروع للتعاون في أنشاء مصنع للسلاح في الصحراء السعودية وان بعض الجهات الحكومية السويدية على صلة بالموضوع.

وأثبتت تحريات القسم ان المعهد وبالضد من كل القوانين أنشأ شركة وهمية للتستر على انخراطه في المشروع.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".