مزيد من الإنفاق يمكن أن يعالج حالة الإنكماش الإقتصادي

تراجع في مستوى التضخم مما يشير الى مزيد من الإنكماش

إرتفعت أسعار الاستهلاك بنسبة 0,4 ما بين شهري كانون الثاني ـ يناير وشباط ـ فبراير من هذا العام. وحسب معطيات مكتب الإحصاء المركزي فان معدل التضخم أتجه الى الهبوط بنسبة 0,2 بما يعني أن هناك إنكماشا.

يذكر أن معدل التضخم هو معدل التغير في أسعار المستهلك خلال الأشهر الاثني عشر الماضية. ويقف وراء هذا التطور السلبي لمستوى التضخم، تراجع سعر الفائدة المصرفية، وأنخفاض أسعار الطاقة الكهربائية وكذلك التراجع المسجل في أسعار بعض السلع الإستهلاكية والمعمرة، فيما أقترن ذلك بزيادة أسعار المواد الغذائية، وأسعار الأيجارات.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".