كارل بيلدت. صورة سكانبيكس

وزير الخارجية سرب معلومات سرية الى الولايات المتحدة عام 1976

قام وزير الخارجية الحالي كارل بيلدت بتسريب معلومات سرية تتعلق بالحكومة البرجوازية وسياسة الطاقة النووية الى الولايات المتحدة الاميركية عام 1976، كما كتبت اليوم صحيفة افتونبلادت، التي حصلت على تقارير دبلوماسية سرية من منظمة ويكيليكس.

وحسب الوثائق فقد قام بيلدت، الذي كان يشغل حينها منصب السكرتير السياسي لرئيس حزب المحافظين خلال تلك الفترة يوستا بومان، بابلاغ الاميركيين عن الامور التي تمت مناقشتها قبيل تشكيل الحكومة الثلاثية البرجوازية الاولى منذ 40 عام وقتذاك، برئاسة توربيورن فلدين، الرئيس السابق لحزب الوسط.

وعندما واجهته افتونبلادت بالسؤال، اجاب بيلدت انه من الطبيعي ان يقوم السكرتير السياسي بالحديث عن هذه الامور حتى وان كان مع دول اخرى.

وعلى مدونته الخاصة، كتب كارل بيلدت اليوم ان ما قام به منذ ما يقارب 37 عاما يندرج ضمن العلاقات الدبلوماسية الطبيعية، وبان المعلومات التي لدى افتونبلادت معلومات مبتذلة، وليس فيها بالفعل ما هو سري.

وليام اغريل، برفسور في مجال تحليل المعلومات المخابراتية، لا يعتقد ان المعلومات التي ظهرت مثيرة للدهشة، لان علاقة بيلدت بسفارة الولايات المتحدة الاميركية لطالما كانت معروفة

- ما يدهشني هو سوء التقدير السياسي الذي اظهره كارل بيلدت عندما قدم هذا النوع من المعلومات الى قوة سياسية اجنبية.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".