الساحة الرئيسية في مدينة مالمو
الأولى معادية للإسلام والثانية ضد الفاشية والعنصرية

مظاهرتان متضادتان في مالمو يوم السبت المقبل

تشهد مدينة مالمو يوم السبت المقبل مظاهرتين متضادتين، الأولى تنظمها جماعة معادية للإسلام تطلق على نفسها إختصارا أسم (SDL) والأخرى تنظمها حركتان يساريتان الأولى تطلق على نفسها أسم "الحركة المناهضة للفاشية" والثانية تسمي نفسها "سكونه ضد العنصرية".

SDL حصلت على ترخيص من الشرطة للتظاهر في موليفوغنستوريتMöllevångstorget ضد ما تصفه بالإسلام السياسي والتضييق على حرية التعبير، فيما دعت الحركة المناهضة للفاشية مؤيديها الى التحشد في نفس المكان ثم التوجه في مسيرة الى ستورتوريت Stortorget لإظهار أن الفاشية غير مرحب بها. لكن التظاهرة الأخيرة المزمعة تفتقر الى ترخيص من الشرطة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".