Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/

ترميز تشخيصي جديد لحالة الأطفال المصابين بالعزلة المرضية

وقت النشر onsdag 20 mars 2013 kl 14.00

لا يوجد حتى الأن تصنيف خاص بحالة العزلة المرضية بين الاطفال ممن ينتظرون قرار مصلحة الهجرة بشأن اللجوء في السويد ، كما أن الاحصاءات والمعلومات غير متوافرة بشأنها، ويعود ذلك في رأي المختصين الى عدم وجود تسمية لها تحدد الاعراض والتفاصيل التشخيصية المرتبطة بها .

باحث في مجلس الخدمات الاجتماعية اقترح وضع ترميز خاص لتشخيص لحالة هؤلاء الاطفال والذين يمرضون خلال مرحلة اللجوء ويصابون بحالة من العزلة المرضية ، بحيث يضاف هذا الترميز الى النسخة السويدية من التصنيف الإحصائي الدولي للأمراض ICD. وسيكون الاسم الجديد للحالة هو ”متلازمة اللامبالاة"

مجلس الخدمات الاجتماعية كان في وقت سابق أشار الى عدم  الحاجة الى ترميز خاص للمرض من أجل وصف حالة هؤلاء الاطفال لكن الباحث في مجلس الخدمات الاجتماعية تقدم بمقترح بتسمية الحالة بمتلازمة اللامبالاة. تتمثل العزلة المرضية عادة في الإعراض عن الحياة ودخول بعض الاطفال في حالة نفور من التحدث مع الاخرين أو حتى تناول الطعام.

واحدة من هؤلاء الاطفال الذين يعانون من متلازمة اللامبالاة ، ليندا ، وهو اسم مستعار ، تبلغ من العمر 13 عاماً ، يتحدث والدها بالقول :

"عندما أضع يدي على صدر ابنتي احس بخفقان قلبها ولكني لا افهم ما الذي يجري معها"

وفي سبيل توفير المزيد من المعرفة حول حالة ليندا والاطفال الاخرين ممن يعانون من نفس الحالة يقترح الباحث في مجلس الخدمات الاجتماعية بيورن سميدبيي أن تسمى الحالة متلازمة اللامبالاة أو uppgivenhetssyndrom. كما سيكون للحالة ترميز خاص بها في النسخة السويدية من التصنيف الإحصائي الدولي للأمراض ICD.

وتًشخص الحالة من قبل الاطباء في الوقت الراهن بمجموعة من التشخيصات الطبية كالامتناع عن الطعام و الاكتئاب واضطراب ما بعد الصدمة وهو ما يجعل من الصعب تتبع حالات هؤلاء الأطفال.

ويقدر وجود ما يقرب من 30 طفلاً يعانون من متلازمة اللامبالاة ، ولكن لا تتوافر أي احصائيات مؤكدة حول هذه الحالة بين الاطفال ويعود ذلك جزئياً الى أن هناك حاجة الى ترميز خاص بها ، كما يقول بيورن سميد بيي:

" ان ذلك يساعد في امكانية إدراج هذه الحالات في الاحصائيات، والتمكن من معرفة كم عدد المصابين بها والتغيرات التي تطرأ عليها منذ ظهورها ، وقياس مدى ازديادها أو انخفاضها"

ويتم حالياً دراسة المقترح داخل مجلس الخدمات الاجتماعية ، والذي يتوقع أن يخرج بالنتيجة حول المسألة في أذون وقت قصير.

انا ليس فون كنورنغ أستاذة الطب النفسي لليافعين في جامعة ابسالا تأمل أن يعمل مجلس الخدمات الاجتماعية بالمقترح المقدم وأن يقرر بشأن الترميز الخاص لحالة العزلة المرضية عند الاطفال، وتشير الى ان ذلك سوف يساعد في اجراء البحوث اللازمة حول هذه الحالة الطبية.

" نحن لا نعلم كم من الوقت يستغرق الشفاء من هذه الحالة ، كما اننا لا نعلم تفاصيل الاصابة بالمرض ، او كيف يؤثر في الوظائف الاخرى للجسم أو كيف تبدو الفعالية في الدماغ ، هناك جوانب متعددة" تقول كنورنغ.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".