كوستاف فريدولين من حزب البيئة و توبياس بيلستروم من حزب الشعب . صورة بونتوس لونداهل و يوهان اينغمان / سكانبكس

حزب البيئة يمد يده الى الحكومة بشأن سياسة الهجرة

يمد حزب البيئة، الآن يد التعاون الى الحكومة بشأن سياسة الهجرة . وكان البيئة قد هدد في وقت سابق بالانسحاب من الاتفاق مع الحكومة، المبرم بينهما منذ عامين، مالم يُسمح للكثير من عائلات الاطفال والمرضى بالبقاء في السويد. وكانت المطالبة حول صياغة عبارة في الاتفاقية بشأن السماح لطالبي اللجوء بالبقاء في السويد بحيث يتم "ظروف مؤلمة جداً " الى "ظروف مؤلمة بشكل خاص "

لكن الناطق الرسمي باسم حزب البيئة كوستاف فريدولين تحدث في برنامج التلفزيوني السويدي اجندا ليلة الامس بأن الامر لا يتعلق في المقام الأول بصياغة العبارة.

"لا يوجد أي شيء في الاتفاقية يحدد أي الكلمات التي يجب استخدامها ، بل ان الامر يتعلق بتغيير بعيد الاجل ومتين لهؤلاء الاطفال وللأخرين الذين يعيشون في ظروف صعبة." يقول فريدولين.

ويضيف " ما نقوم به الان هو ان سكرتير حزبنا قد أرسل دعوة الى اربعة من قيادات أربعه احزاب في الحكومة من اجل الالتقاء ومناقشة كيفية ايجاد الحلول لهؤلاء الاطفال ومراعاة الاتفاقية ، والهدف هو الوصول الى تغيير لصالح الاطفال."

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".