.

تدن كبير في نمو رواتب المعلمين في السويد مقارنة بالبلدان الأخرى

 تتضاءل باستمرار أعداد الطلبة الراغبين بدراسة مهنة التعليم، هذا مع أن المتقديمن للدراسة في هذا المجال ليسوا مطالبين بأن تكون لديهم معدلات عالية عند التخرج من الثانوية. وحسب المعطيات التي نشرتها صحيفة داغينس نيهيتر اليوم فأن ذلك يرتبط بتدني أجور المعلمين التي كان تطورها خلال السنوات الـ 15 الأخيرة أدنى كثيرا من تطور مثيلاتها في البلدان الأخرى.

على مدار السنوات الـ 15 الأخيرة لم ترتفع أجور المعلمين في السويد إلا بنسبة 15,5 بالمئة، فيما أرتفعت أجور نظرائهم في اليابان بنسبة 76 بالمئة وفي إيرلاندا بنسبة 65 بالمئة

هذه الأرقام لم تشكل مفاجئة لأيفا ـ ليس سيرين رئيسة رابطة المعلمين:

ـ هذا المنحى المتدني مستمر منذ سبعينات القرن الماضي، حين كانت الدولة مسؤولة عن أجور المعلمين، وتواصل بعد أنتقال المسؤولية الى البلديات.هذا في وقت نرى أن المعلمين يثقلون بمهام مكتبية وتوثيقية. قالت سيرين وتابعت لكي يتمكن المعلمون من مساعدة كل تلميذ من تلاميذهم ينبغي ان يكون لهم رأي في كيفية أدارة الموارد المدرسية.

إلا يعتبر أستمرار معاناة المعلمين على هذا المدى الطويل مؤشرا على فشل نقاباتهم في الضغط على أرباب العمل؟ سيرين ترد على هذا التساؤل بالقول:

ـ على مدى زمني طويل كان لنا أتفاق يستهدف تمكين أرباب العمل في المدارس الحرة والبلدية من تخصيص مزيد من الأموال للمعلمين، وكذلك من جانب الدولة. وهذه هي الفترة الظلمة التي تسبق النور، ونحن نشاهد الآن كيف تهتم الدولة بالأموال حين يتعلق الأمر بأجور المعلمين، وكيف تقوم بعض البلديات بأمر مشابه، ولكنه للأسف ما زال محدودا، وللأسف ليست هناك من فروق بين أجور المعلمين في القطاعين الخاص والبلدي. ولدينا حاليا أزمة معلمين على مستوى وطني ويتوجب على سياسيينا الآن أن يقرروا أن يغيروا هذا المنحى، والمطلوب هو رفع رواتب المعلمين على مختلف المستويات. تدن كبير في نمو رواتب المعلمين في السويد مقارنة بالبلدان الأخرى

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".