مبنى بلدية سوديرتيليه
هياكل شبه مافيوية آخذة في النمو في سوديرتليه

الشرطة تحقق في شبهات وصول الفساد الى الجهاز البلدي

تحقق الهيئة الخاصة بمكافحة الجريمة المنظمة في سوديرتيليه، حاليا، فيما إذا كان طرفا ما في بلدية المدينة قد تورط بأعمال الفساد المرتبطة بالمافيا هناك. أمر عبر رئيس البلدية مارتين أندريه عن أرتياحه له:

ـ من الجيد أن يجري التحقيق لاذي يمكن أن يوفر لنا وضوحا أكبر عن الوضع وعما يجري.. لقد كان لنا أجتماع مع الشرطة وأبلغتنا الشرطة بما يمكن أن تبلغنا به عن الموضوع.

وحسب قسم الأخبار في إذاعتنا فان التحقيق الذي بدأ منذ فترة من قبل قسم مكافحة الفساد يتعلق بشبهات تلقي رشوة من قبل شخص يعمل ضمن نشاطات البلدية، وبانه قد أستمر بهذه العلاقة من عام 2009 حتى نهاية العام الماضي.

القسم المركزي لمكافحة الفساد كان قد حقق في شبهات حول تقديم خدمات مقابل رشاوى، لكن آلف يوانسون قاضي التحقيق في القسم رفض الأفصاح عن طبيعة الشبهات التي يجري التحقيق فيها حاليا، وأمتنع عن التعليق حول الموضوع. وكانت الشرطة على الدوام تستند في تحقيقاتها على فرضية وجود علاقة بين منظمات الجريمة في سوديرتيليه وسياسيين أو أشخاصا مرتبطين بالنشاطات البلدية. الأغلبية في مجلس بلدية سوديرتيليه يمتلكها الحزب الإشتراكي الديمقراطي، ولهذا يرى باسم آهو من ممثلي الحزب في البلدية أن الوقت قد حان لكي تعرض الشرطة أساسا لعملها:

ـ أمر لا يصدق بالنسبة لي أن يكون أحد ممن يعملون في هذه البلدية يعمل بشكل مباشر أو غير مباشر على تشجيع أو تسهيل نشاطات المجرمين. المفوض في القسم المركزي لمكافحة الإجرام ونائب رئيس المجموعة الخاصة بالتحقيق في قضية سوديرتيليه بو إلياسون يشير الى أن التحقيقات تصبح أكثر تعقيدا كل ما جرى التعمق فيها ومحاولة الكشف خيوط جرائم العنف التي جرى التركيز عليها سابقا. ويأمل إلياسون بان تتمكن الشرطة عن كشف كل الخيوط خلال الفترة المحددة لعمل المجموعة الخاصة بقضية سوديرتليه والتي تنتهي فترة عملها بنهاية العام الحالي

معلومات قسم الأخبار في إذاعتنا تفيد بأن تحقيقات الشرطة قد حولت بؤرة اهتمامها من متابعة الأشخاص محترفي الإجرام الى عمليات رصد الأموال المتحققة من أعمال غير شرعية، منطلقة في هذا من شبهات من وجود هياكل مافيوية في سوديرتيليه تنظم عمليات غسل هذه الأموال. ويريد ألياسون الإستعانة بخبراء من الدرجة الأولى لتحليل ورصد الأرباح المتحققة من نشاطات غير شرعية وإجرامية.

وتشير معطيات أطلع عليها قسم الأخبار الى أن التحريات تشمل حاليا في الغالب أشخاصا لم يسبق لهم أن عوقبوا قضائيا، وممن يقدمون كشوفات بمداخيلهم الى مصلحة الضرائب، والكثير منهم يمتلكون مشاريع إقتصادية خاصة، ويشتبه بأن تلك المشاريع والشركات ما هي إلا غطاء للتستر على نشاطات إجرامية وغسل الأموال الناجمة عنها. وتقول آنيكا ستينبري من غرفة العمليات المشتركة أن ما يشبه الهياكل المافيوية في سوديرتيليه آخذة في النمو.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".