وزيرة المساعدات الخارجية غونيلا كارلسون، صورة بيرتيل إريكسون / سكانبيكس

وزيرة الخارجية تقترح وقف المساعدات الخارجية لبعض البلدان اللاتينية

توصلت منظمة التنمية والمساعدات الخارجية (سيدا) بإقتراح من وزيرة المساعدات غونيلا كارلسون لوقف المساعدات الموجهة لبوليفيا وكولمبيا وغوتيمالا. هذا الإقتراح جاء لكي يكرس مبدأ تقديم الدعم للبلدان الفقيرة فقط. في حين أصبحت تعتبر بوليفيا وكولومبيا وغواتيمالا رسميا من البلدان التي توفر دخلا متوسطا لمواطنيها. ولهذا هناك مطالبات لوقف هذه المساعدات التي تتجاوز حدود نصف مليار كرون سويدي.

لكن هذا الإقتراح لقي إنتقادات شديدة من عدة جهات، وقال كريستر فينبيك الناطق الرسمي بإسم المساعدات الخارجية لدى حزب الشعب أنه يريد الدخول في محادثات مع الحكومة لمنع وقف المساعدات لتلك البلدان. وأبدى فينبيك إستيائه من هذا الإقتراح وقال أن السويد حاضرة اليوم في بوليفيا وكولومبيا وغواتيمالا لدعم وترسيخ مبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان، ولقد لاحظنا أنه يمكن تحسين الوضع هناك بعد الخروقات التي تم إكتشافها في هذا الجانب.
ويذكر أن بوليفيا وكولمبيا وغوتيمالا تعتبر آخر البلدان اللاتينية التي تستفيد من مساعدات سويدية.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".