صورة إريك سفينسون / سكانبيكس

قطاع رعاية المسنين يعاني من خصاص كبير في الموظفين

أظهر إستطلاع للرأي قام به إتحاد النقابات fackförbundet أن عضوا واحدا من أصل أربعة في البلديات السويدية حذر من الخصاص الكبير في صفوف موظفي قطاع رعاية المسنين.

وقام الإتحاد بإستفسار أعضائه حول وضعية دور المسنين البلدية والخاصة، حيث أكد 28% من الأعضاء العاملين في هذا القطاع أنهم في حاجة ماسة لموظفين جدد، وأشار 27% إلى خطورة ذلك على حياة المسنين.

وفي تصريح للتلفزيون السويدي قالت أنيلي نوردستروم رئيسة إتحاد النقابات أن هذا النقص في العمال يمارس ضغطا كبيرا على موظفي قطاع رعاية المسنين، لأنهم مطالبون بتقديم خدمات في أسرع وقت ممكن لتلبية رغبات عدد كبير من الأشخاص، ما يعني تقديم خدمات تفتقد للجودة وفي نفس الوقت فإن ذلك تكون له تأثيرات جانبية على صحة المسنين والموظفين على حد سواء.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".