الاتفاقية الجماعية الجديدة تمتد على فترة 3 سنوات وتشمل ما يزيد عن نصف مليون عامل في قطاع الصناعة. صورة لارش بيرشون من سكانبيكس وسفنسكا داغبلادت
بعد مفاوضات كثيفة انتهت ظهر اليوم

نقابات قطاع الصناعة تتوصل الى اتفاقية جماعية مدتها 3 سنوات

توصل اتحاد نقابات عمال الصلب IF Metall، نقابة الموظفين Unionen، اتحاد مهندسي السويد Sveriges Ingenjörer، نقابة عمال المواد الغذائية Livs، واتحاد نقابات عمال الغابات والاشجار ومصممي الغرافيك GS، توصلوا الى اتفاقية جماعية مع اتحاد نقابات ارباب عمال الصناعة Teknikföretagen، نسبتها 6.8 بالمئة تمتد على 3 سنوات، واعلن عنها اليوم تمام الساعة الواحدة من بعد الظهر.

الاتفاقية الجماعية الجديدة تضمن تحسينا في رفع مستوى اجور العمال وكذلك في النسب المخصصة للعمال الذين يحصلون على معاش تقاعد جزئي. اما بالنسبة لارباب العمل فان هذه الاتفاقية ساهمت بتحقيق بعض المطالب المتعلقة بمرونة اوقات العمل وكذلك ساعات العمل خارج الدوام.

النقابات المعنية عبرت جميعها عن رضاها بالاتفاقية التي تعتبر ذات اهمية كبيرة لسوق العمل السويدية، خاصة وانها تحدد مستوى الزيادات على الاجور في الاتفاقيات الجماعية في كافة قطاعات سوق العمل في السويد. قطاع الصناعة هو الاقوى بين القطاعات السويدية فيما يتعلق بالمنافسة العالمية، وهذا يعني ان مستوى رفع الاجور في الاتفاقيات الجماعية المتوقع ابرامها في السويد هذا العام، والتي تطال 2.6 مليون موظف، ستحدده الاتفاقية الجماعية لعمال الصناعة.

الذي قدمته لجنة الوسطاء المستقلة، OPO، والذي تضمن زيادة نسبتها 6.6 بالمئة، خاصة وان المطالب كانت تدور حول اتفاقية جماعية نسبتها 2.8 بالمئة لعام واحد.

الاتفاقية الجديدة التي وقعت اليوم تنتهي بانتهاء شهر آذار مارس 2016.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".