Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/
رغم موافقة اتحاد نقابة ارباب عمال الصناعة

لا اتفاقية جماعية بعد رفض نقابات عمال الصناعة للعرض المطروح

وقت النشر tisdag 2 april 2013 kl 10.06
الاتفاقية الجماعية لقطاع الصناعة تحدد سقف الزيادة على اجور كافة قطاعات سوق العمل في السويد. صورة يوهان غونسيوس من سكانبيكس

لم تسفر المفاوضات التي جمعت الفرقاء في قطاع الصناعة الى اية نتائج ايجابية، هذا على الرغم من موافقة اتحاد نقابات ارباب عمال الصناعة Teknikföretagen على العرض الذي قدمه الوسطاء مساء الاحد.

النقابات الخمس المعنية بالاتفاقية، وهي اتحاد نقابات عمال الصلب IF Metall، نقابة الموظفين Unionen، اتحاد مهندسي السويد Sveriges Ingenjörer، نقابة عمال المواد الغذائية Livs، واتحاد نقابات عمال الغابات والاشجار ومصممي الغرافيك GS، جميعها رفضت العرض الذي قدمه الوسطاء OPO. سبب رفض نقابة اونيونن هو نقص في الاجور وفي فترة الاجازة المخصصة للوالدين، كما قالت رئيسة النقابة سيسيليا فالبري

نقابة الموظفين اونيونن ليست وحدها من رفض العرض الذي قدمه الوسطاء، بل ان اتحاد نقابات عمال الصلب IF Metall، وهو اكبر الاتحادات التي تضم عمال الصناعة، علل سبب رفضه بالارتفاع البسيط لاجور العمال، بالاضافة الى غياب التحسينات على اجور اولياء الامور لانه مطلب يساهم في رفع مستوى المساواة، كما قال الناطق باسم IF Metall انديش فيربه

وكانت نقابات العمال قد طالبت باتفاقية جماعية تمتد على عام واحد، وترفع الاجور بنسبة 2.8 بالمئة، الا ان الاتفاقية التي قدمها الوسطاء OPO، والتي وافق عليها اتحاد نقابات ارباب عمال الصناعة Teknikföretagen تتعلق بنسبة 6.6 بالمئة خلال 3 سنوات، 6 بالمئة منها للاجور، والباقي لمعاشات التقاعد الجزئية. هذا العرض رفضته الاتحادات النقابية الخمسة.

اتحاد ارباب العمل وافق على العرض لانه يرفع من المرونة في اوقات العمل، وانديش فاييه، الناطق باسم Tekninföretagen قال انه يشعر بالخيبة لرفض الفرقاء للعرض قائلا ان الوضع الان اصبح على الجانب الحرج

- هذه هي المرة الثانية التي لا نستطيع فيه التوصل الى اتفاقية جماعية جديدة خلال المهلة المحددة قبل انتهاء الاتفاقية الحالية، وهذه هي مشكلة كبيرة، قال فاييه

وبما ان الاتفاقية الحالية قد انتهت، فان عدم التوصل الى اتفاقية جديدة يفسح المجال الى اتخاذ اجراءات مواجهة بين نقابات العمال وارباب العمل. اتحاد نقابات عمال الصلب IF Metall رأى بأن وجهات النظر بين الاطراف لا تزال بعيدة عن بعضها لطالما لا توجد هناك اتفاقية جماعية، ولكنه قلل من خطورة اللجوء الى اجراءات مواجهة خاصة وان المفاوضات لا تزال قائمة

- نريد التوصل الى اتفاقية دون اللجوء الى المواجهة، اذ اننا لا نريد المزيد من الدراما، قال انيش فيربه، الناطق باسم اتحاد نقابات عمال الصلب.

اهمية التوصل الى اتفاقية جماعية لقطاع الصناعة، الذي يضم ما يقارب نصف مليون عامل، تكمن في انها هي التي تحدد مستوى الزيادات على الاجور في كافة قطاعات سوق العمل في السويد، ذلك لان قطاع الصناعة هو الاقوى على صعيد المنافسة العالمية. هذا يعني ان مستوى رفع الاجور في الاتفاقيات الجماعية المتوقع ابرامها هذا العام، والتي تطال 2.6 مليون موظف في السويد، ستحدده الاتفاقية الجماعية لعمال الصناعة. الزيادة بنسبة 6.6 بالمئة وهو العرض الحالي الذي رفض من النقابات المعنية ليس متوقعا ان ترتفع بشكل ملحوظ، والمفاوضات التي عادت وبدأت ليل البارحة لم تجد الى اية نتائج في الموعد الاول الذي حددته الاطراف وهو العاشرة من صباح اليوم، بانتطار الموعد الثاني في الساعة الواحدة من بعد الظهر.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".