1 av 2
الحافلات عوضت القطارات بين أوميو ولوليو / الإذاعة السويدية
2 av 2
القطارات ظلت رابضة في مكانها منذ يناير الماضي / الإذاعة السويدية

إستمرار إرتباك حركة القطارات بين أوميو ولوليو

لم تعد حركة القطارات بين أوميو ولوليو إلى مجراها الطبيعي كما كان مقررا، حيث توقفت 9 قطارات من أصل 10 عن الحركة في الفترة الممتدة ما بين شهر يناير/ كانون الثاني وشهر ‏مارس/آذار الماضي وهو الموعد الذي تم تحديده سابقا لعودة القطارات لحركتها الإعتيادية، لكن كل تلك التوقعات لم تتحقق بسبب عدم قدرة تلك القطارات على تحمل فصل الشتاء القارص.

 

ووفقا لما أفاده خبر بتته القناة الرابعة TV4، تبقى الخسائر التي تكبدتها شركة (Norrtåg) غير معروفة، لكن توماس هيدينيوس في شركة (أريفا) التي إشترت القطارات قال للقناة الرابعة أن الخسائر تقدر بمبالغ مالية مهمة بسبب إلغاء تذاكر السفر وكذلك النفقات التي تحملتها الشركة لتعويض القطارات بسيارات الأجرة الصغيرة والحافلات.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".