Socialdemokraternas partiledare Stefan Löfven talar om välfärden. Foto: Scanpix
معلومات من مؤتمر الاشتراكي الديمقراطي

"معركة تحقيق الارباح في منظومة الرفاهية الاجتماعية قد حسمت"

يظهر ان النقاش الحاد الذي ساد الاواسط السياسية في الاشتراكي الديمقراطي قد وجد طريقه الى حل يرضي جميع الاطراف، من جهة تلك الداعية الى منع تحقيق الارباح ضمن منظومة الرفاهية والخدمات الاجتماعية، وهو الخط اليساري في الحزب، ومن جهة اخرى القوى المطالبة بالسماح بالارباح ولكن الحد منها.

وعلى الرغم من ان رئيس الاشتراكي الديمقراطي سيفان لوفين لم يرغب بالتعليق قبل التوصل الى قرار رسمي، الا ان التصريحات الصادرة عن اعضاء من الحزب تشير الى ان الخطين السياسيين قد وافقا على صيغة معدلة قليلا لتلك التي طرحتها قيادة الحزب البارحة، والقاضية بتحديد الارباح مقابل اعطاء البلديات القرار الحاسم عند تقديم طلب الحصول على ترخيص لانشاء مدارس خاصة جديدة

الناطق بشؤون سياسة التعليم في الحزب، ابراهيم بايلان، قال ان الوضع الذي تشهده الان المدارس السويدية غير مقبول ولا يجوز الاستمرار بها
- الامر ينعكس سلبا على التلاميذ ولهذا نريد تقوية سلطة البلديات، قال بايلان

الصيغة التي طرحت مساء البارحة تضمت نصا يقضي بان "المؤسسات الجديدة التي قد تساهم برفع مستوى العزلة والتمييز لن تمنح ترخيصا للمباشرة في العمل" اما بعد التعديل فاصبح "على الدولة التأكد من ضمان المساواة الوطنية عند البت في طلبات الحصول على تراخيص لانشاء مدارس حرة جديدة"

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".