عدسة الاذاعة السويدية / القسم العربي

الرجال الذين لا يساهمون بأعمال المنزل يشعرون بوضع نفسي سئ

الرجال، الذين لا يقومون بالأعمال المنزلية، بالقدر الذي تقوم به الزوجة، يشعرون بوضع نفسي سئ. هذا ما توصلت اليه رسالة دكتوراه انجزت في جامعة اميو.

االدراسة بنيت على متابعة حياة الف شخص منذ العام 1981، حين كانوا في سن السادسة عشرة، وتوصلت الى ذات الصورة المأخوذة عن الوضع منذ السابق، وهي مازال وجود عدم مساواة في البيت السويدي. بالإضافة الى ذلك، يشعر الزوجان اللذان يعيشان في ظروف غير متساوية في البيت بوضع نفسي أسوأ مما هو الحال مع المتساوين.

النساء يشعرن بوضع أسوأ بسبب تحملهن الاضافي لواجبات المنزل، فيما يشعر الرجال بوضع نفسي سئ لأنهم لا يقوموا بما هو منتظر منهم، حسبما تقول ليسا هاريسون مقدمة الدراسة:

- " أما هي رغبة من الرجل، بأن عليه العمل أكثر في البيت، او هي رغبة العائلة بذلك. قد يرغب الرجل بأن يقوم بعمل اكثر في البيت، ولكن لأسباب مختلفة لا يقوم بذلك. هذا الأمر قد يؤدي الى الاجهاد النفسي".

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".