المدارس لا تلبي الشروط المطلوبة

جميع المدارس تقريباً التي جرى التحقيق في أدائها العام الماضي نالها النقد من قبل مفتشية التعليم، حيث انتقدت 715 مدرسة من بين 745 مدرسة خضعت للتفتيش. ثلثا حالات النقد جاءت بسبب عدم حصول التلاميذ وأولياء أمورهم على معلومات متواصلة عن حالة التلاميذ الدراسية وتطورهم الاجتماعي.

يقول بيتر أيكبوري، رئيس قسم في مفتشية التعليم، ان إيصال المعلومات عن مستوى التلميذ الى الوالدين هي مسؤولية مدير المدرسة.
- اسوء ما في الامر، وهي من عواقب هذا التقصير، هو ان التلميذالذي ينتظر الحصول على الدعم الذي يلبي حاجته، احيانا قد يحصل عليه، واحيانا لا، يقول بيتر أيكبوري.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".