صورة سيرغي بونوماريف من سكانبيكس ووكالة الاخبار المتحدة

الاشتراكي الديمقراطي يطالب بعدم معاقبة المدمنين اذا عادوا الى الادمان

يريد الحزب الاشتراكي الديمقراطي وضع حد لتصاعد معدلات الموت بين المدمنين، ولهذا يطالب الان بتعديل في مبادئ العمل لادارة الشؤون الاجتماعية بحيث لا يحرم على أفراد وقعوا مرة اخرى في الادمان بعد اخضاعهم لبرنامج علاجي. هذا ما قالته لينا هاللنغرين من لجنة الشؤون الاجتماعية في الحزب.

- ليس من الملائم معاقبة الأشخاص بهذا الشكل على نكوصهم عن العلاج، لأن هذه الحالة أشبه بأن نقول لمريض بمرض فقدان الشهية الدائم أن ليس من حقه العلاج ونتركه يموت من الجوع، تقول لينا هاللنغرين.

لكن وزيرة الصحة العامة ماريا لارسون تعتقد ان هذا الموضوع ليس من اختصاص السياسيين.
- ليست مهمة السياسيين الكلام عن كيفية معالجة الأفراد، فالأطباء وإدارة الشؤون الاجتماعية أقدر على ذلك وهم لديهم قواعد عمل وتعليمات معينة حول هذا النوع من الرعاية، تقول ماريا لارسون.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".