وزيرة الطاقة تريد استمرارية الدعم الحكومي للسيارات الرفيقة بالبيئة

استمرار الدعم للسيارات الصديقة للبيئة

سيستمر منح الخفض الضريبي للشخص الذي يختار سيارة صديقة للبيئة كسيارة خدمة، حسبما إعلان جديد من الحكومة. حيث تخصص الحكومة 200 مليون كرون في العام لتمديد العمل بهذا الخفض حتى سنة 2016.

وزيرة الطاقة آن كارين هات تتمنى أن يجعل هذا التمديد مزيداً من الشركات تختار هذا النوع من السيارات.
- تقترح الحكومة الآن على الشركات أن تقتنع بأن من النافع لها أن تختار سيارات صديقة للبيئة. ونحن نرى حالياً أن القواعد التي اتبعت في هذا الشأن قد آتت نتائج جيدة، تقول وزيرة الطاقة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".