وزير المالية أندرس بوري، صورة أندرش فيكلوند /سكانبيكس

تشاؤم الحكومة بشأن نمو الإقتصاد السويدي

ناقشت الحكومة اليوم ميزانية الربيع التي قدمها وزير المالية أندرش بوري. وتتوقع الحكومة أن تنخفض معدلات النمو الإقتصادي ب 2,2%، بعدما كانت توقعاتها لشهر ديسمبر/كانون الأول‏ الماضي تنتظر إنخفاضا يقدر ب 3% خلال سنة 2014. وتنتظر الحكومة أن يحقق الإقتصادي السويدي إنتعاشة في العام 2015، مع تسجيل إرتفاع طفيف خلال هذه السنة.

السبب وراء هذا التراجع يعود بالأساس للأزمة الإقتصادية والمالية التي ضربت ولا زالت تضرب منطقة اليورو، حيث من المتوقع أن تظل معدلات البطالة على حالها لعدة سنوات بنسبة تقدر بأكثر من 8% بين صفوف الشباب. فيما ستقوم الحكومة بإستثمار ثلاث مليارات كرون سويدي خلال 2013 و 2014.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista