Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/

المدارس السويدية تعاني نقصا بالكادر في مجالي الإرشاد الاجتماعي والتمريض

وقت النشر onsdag 17 april 2013 kl 11.48

بالرغم من توفير عدد اضافي من الممرضات والممرضين وكذلك المرشدات والمرشدين الاجتماعيين في المدارس السويدية، للفترة مابين 2008 و2012 الا أن ما موجود ابعد من ان يفي بالحاجة المطلوبة.

 فقبل ما يزيد على خمس سنوات، كان طموح وزير التعليم يان بيوركلوند توفير الف من العاملين في التمريض والارشاد الاجتماعي. الآن يقرع المرشدون الاجتماعيون في المدارس ناقوس الإنذار بعدم كفاية العدد لمساعدة تلامذتهم، كما يرغبون. تيتي فرنكل، مديرة تطوير العمل في اتحاد الاكاديميين السويديين SSR تقول ان من الاعتيادي اليوم ان يعمل مرشد اجتماعي واحد مع 500 تلميذ وتلميذة. ثمة حاجة كبيرة الى مرشدين اجتماعيين اكثر:

- المجتمع يربح لو تم تعيين مرشدين اجتماعيين اكثر في المدارس. هذا امر واضح كما اعتقد.تقول تيتي فرنكل. في العام 2008 كان حزب الشعب قد تقدم باقتراح لمضاعفة عدد العاملين في التمريض والارشاد الاجتماعي في المدارس، خاصة في المدارس المتوسطة والاعدادية، بتعيين حوالي 000 1 شخص اضافي، الا انه وخلال خمس سنوات، لم يتم هذا الشئ. فقد اضيف للعدد الموجود 79 ممرضة وممرض و123 مرشدة ومرشدا اجتماعياً، وذلك للفترة ما بين 2008 و2012.

هذه الارقام جاءت من المنظمة التي تمثل رب العمل في هذا القطاع وهي اتحاد البلديات والمجالس النيابية في المحافظات SKL والتي تقوم بتقديم الكشوفات عن عمل الموظفين في المدارس التابعة للبلديات. اما بالنسبة للمدارس الخاصة فلا توجد احصائية.

بيرتل اوستبيري، سكرتير دولة لدى وزير التعليم يان بيوركلوند يقول ان الحكومة ركزت جهودا في قطاع الصحة المدرسية، اذ انه وفي العام 2011 طرحت 650 مليون كرون على شكل مساعدة من الدولة لتحسين صحة التلامذة. هذه الجهود لم يلحظ تأثيرها بعد، بل اننا سنرى ذلك بادئ الأمر في العام 2015، بعد ان تنتهي فترة الدعم الحكومي في هذا المجال. عندها سيكون هناك بالتأكيد الف شخص اضافي، فالأمر يحتاج الى وقت حتى يتسنى للمدارس تعيين اشخاص، يقول برتل استبيري.

أما المرشدة الاجتماعية سارا روننينغستام ميللبيري فهي تتحدث عن المخاطر من عدم حصول التلامذة على المساعدة الكافية:

- يتعزز شعور بعدم الجرأة، ارتياب ازاء كيفية انجاز الدراسة، او الحصول على شهادة ما، يسود تصور من عدم مقدرة في تعلم شئ. وهذا اسوأ شئ.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".