إثنان بالمئة من السويديين مدمنون على اللعب

تغيير محتمل في قانون اليانصيب

تنوي الحكومة تغيير واقع الادمان على لعب اليانصيب وذلك من خلال إجراء تغييرات على قانون اللعب. من بين التغييرات تنوي الحكومة تشديد الشروط على تسويق ألعاب متنوعة وهو أمر كان في السابق يخضع لاتفاقات اختيارية مع المسوقين.

حالياً يشكل المدمنون على ألعاب اليانصيب حوالي 2 بالمئة من السكان، الأمر الذي يعتبره وزير السوق المالي بيتر نورمان مشكلة اجتماعية، كما قال للاذاعة السويدية. من بين الأساليب المقترحة لتغيير هذه الحال هو قيام إدارة اليانصيب الحكومية بتعيين أول أستاذ متخصص بالادمان على اللعب. من ناحية أخرى يعتقد الوزير ان إدارة اليانصيب الحكومية تتحمل مسؤولية النشاطات التي تسوّقها، ولهذا يجب أن تحتفظ هذه الدائرة باحتكار تسويق نشاطات اللعب، كما يقول للاذاعة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".