المضادات الحيوية أصبحت أقل فاعلية في مواجهة البكتيريا المسببة لمرض السيلان

معهد الوقاية من الأوبئة قلق من تزايد العدوى بداء السيلان

عبر معهد الوقاية من الأوبئة عن القلق من تزايد حالات العدوى بمرض السيلان السفليس الذي يصيب الأجهزة التناسلية، وخاصة بين الشبيبة ومثليي الجنس الذكور، ورأى المعهد ان الخطورة لا تكمن فقط في تزايد حالات العدوى بل في أن البكتيريا الناقلة للعدوى أصبحت أشد مقاومة للمضادات الحيوية التي يعالج بها المرض.

معطيات المعهد أفادت ان حالات العدوى أرتفعت بنسبة 16%ما بين عامي 2011 و 2012، وهي أعلى نسبة أرتفاع تسجل منذ تسعينات القرن الماضي. يذكر أن الأصابة بداء السيلان بين الذكور هي أعلى بنسبة الضعف عنها بين النساء، والسبب هو أن أكبر أسباب العدوى بالمرض هي الممارسة الجنسية التي يكون طرفاها من الذكور.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".